الرئيسية التسجيل
مكتبي رسائلي

شاهدوا افضل القنوات الشيعية

عدد الضغطات : 83عدد الضغطات : 2,210عدد الضغطات : 1,580عدد الضغطات : 1,640عدد الضغطات : 1,187
عدد الضغطات : 801عدد الضغطات : 1,541عدد الضغطات : 771عدد الضغطات : 974عدد الضغطات : 333

الإهداءات


 
العودة   منتديات عراقي أنا > "°o.O ( المنتديات الدينية ) O.o°" > المنتدى الإسلامي العام
 


اسئلة اكثر شيوعا عن الاسراء والمعراج

المنتدى الإسلامي العام



إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع طريقة عرض الموضوع
 
 
قديم 07-09-2010, 07:35 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية اسراء
إحصائية العضو





 

 


المنتدى : المنتدى الإسلامي العام
67 اسئلة اكثر شيوعا عن الاسراء والمعراج

سؤال
ما معنى الاسراء والمعراج وما هي اسبابه ونتائجه ؟

الجواب:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
و بعد ، لقد أسرى الى بيت المقدس ـ حسب نص القرآن ـ النبي محمّد ( صلى الله عليه وآله ) بروحه و جسده من مكة المكرمة في سورة الإسراء ، و ذلك في السنوات الاولى من البعثة ·
كما عرج ( صلى الله عليه وآله ) بروحه و جسده من بيت المقدّس إلى السماء ، كما وردت بذلك الأخبار الكثيرة ·
و أما أهداف الإسراء و المعراج فهي :
أوّلاً : إن حادثة الإسراء و المعراج معجزة كبرى خالدة ، و لسوف يبقى البشر إلى الأبد عاجزين عن مجاراتها و إدراك أسرارها و لعل إعجازها هذا أصبح أكثر وضوحاً في هذا القرن العشرين ، بعد ان تعرف هذا الإنسان على بعض أسرار الكون و عجائبه · و ما يعترض سبيل النفوذ إلى السماوات من عقبات و مصاعب ·
و ثانياً : يلاحظ : إن هذه القضية قد حصلت بعد البعثة بقليل ، و قد بيّن الله سبحانه الهدف من هذه الجولة الكونية ، فقال في سورة الإسراء : " لنريه من آياتنا " ·
و إذا كان الرسول الأكرم ( صلى الله عليه وآله ) هو الأسوة و القدوة للإنسانية جمعاء ، و إذا كانت مهمته هي حمل اعباء الرسالة إلى العالم بأسره ، فان من الطبيعي : أن يعدّهُ الله سبحانه إعداداً جيداً لذلك ، و ليكن المقصود من قصة الإسراء و المعراج هو ان يشاهد الرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله ) بعض آثار عظمة الله تعالى ، في عمليةٍ تربوية رائعة ، و تعميق و ترسيخ للطاقة الإيمانية فيه ، و ليعدّه لمواجهة التحديات الكبرى التي تنتظره ، و تحمل المشاق و المصاعب و الأذايا التي لم يواجهها أحد قبله ، و لا بعده ·
و ثالثاً : لقد كان الإنسان - و لا سيما العربي آنئذٍ - يعيش في نطاق ضيق ، و ذهنية محدودة ، و لا يستطيع أن يتصور أكثر من الأمور الحسيّة ، أو القريبة من الحس ، التي كانت تحيط به ، أو يلتمس آثارها عن قرب ·
فكان - و الحالة هذه - لابد من فتح عيني هذا الإنسان على الكون الارحب ، الذي استخلفه الله فيه ، ليطرح على نفسه الكثير من التساؤلات عنه ، و يبعث الطموح فيه للتعرف عليه ، و استكشاف أسراره ، و بعد ذلك إحياء الأمل و بث روح جديدة فيه ، ليبذل المحاولة للخروج من هذا الجو الضيق الذي يرى نفسه فيه ، و من ذلك الواقع المزري ، الذي يعاني منه · و هذا بالطبع ينسحب على كل أمة ، و كل جيل ، و إلى الأبد
و رابعاً : و الأهم من ذلك : أن يلمس هذا الإنسان عظمة الله سبحانه ، و يدرك بديع صنعه ، و عظيم قدرته ، من أجل أن يثق بنفسه و دينه · و يطمئن إلى أنه بإيمانه بالله ، إنما يكون قد التجأ إلى ركن وثيق لا يختار له إلاّ الأصلح ، و لا يريد له إلاّ الخير ، قادر على كل شيء ، و محيط بكل الموجودات ·
و خامساً : و أخيراً ، إنه يريد أن يتحدى الأجيال الآتية ، و يخبر عما سيؤول إليه البحث العلمي - من التغلب ، على المصاعب الكونية ، و غزو الفضاء ، فكان هذا الغزو بما له من طابع إعجازي خالدٍ هو الأسبق و الأكثر غرابة و إبداعاً ، و ليطمئن المؤمنون ، و ليربط الله على قلوبهم ، و يزيدهم إيماناً ·
للمزيد راجع (الصحيح من سيرة النبي الأعظم ( صلى الله عليه وآله ) : 3/5 - 50)·


******
سؤال
ما هي الكتب المؤلفة عن ( الإسراء والمعراج ) ؟


الجواب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
وبعد ؛ يمكنكم مراجعة الكتب التالية للاطلاع على مسئلة الاسراء والمعراج :
علم اليقين / المولى محسن الكاشاني 1 / 489
حق اليقين / عبد الله شبر 1 / 126
نوادر الاخبار / الفيض الكاشاني 162
عقائد الامامية / الزنجاني 1 / 60
كتاب جنة المأوى / كاشف الغطاء 284
تفسير الميزان / محمد حسين الطباطبائي 13 / 4 ، 5 ؛ 19 / 27 ـ 32
الصحيح من سيرة النبي الاعظم / السيد جعفر مرتضى العاملي 3 / 5 ـ 50

******

سؤال:
هل ان مارآه النبي محمد (ص) في الإسراء والمعراج كان برؤية قلبية فقط ام انها كانت قلبية وبصرية ايضاً؟

جواب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تعتقد الشيعة الامامية الاثنا عشرية والزيدية والمعتزلة أنّ النبي (ص) عرج يقظة بجسمه وروحه الى بيت المقدس لقوله تعالى : (( الى المسجد الاقصى )) والى السماوات لقوله تعالى : (( وهو بالأفق الاعلى * ثم دنا فتدلى * فكان قاب قوسين أو أدنى * فأوحى الى عبده ما أوحى * ما كذب الفؤاد ما رأى )) ودلت عليه الروايات المتواترة عن ائمة أهل البيت (اسئلة اكثر شيوعا عن الاسراء والمعراج ) والصحابة كابن عباس وابن مسعود وجابر وحذيفة وانس وعائشة وام هاني .
وعليه تكون رؤية النبي (ص) في معراجه رؤية بصريّة وقلبية للسماوات فرآى الانبياء والعرش وسدرة المنتهى والجنة والنار بعينه الشريفة ورأى جبرئيل على ماهو عليه من الهيئة التي خلقه الله تعالى عليها ، فعن الامام الصادق (ع) ، في قوله تعالى : (( لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى )) النجم : 18 قال (ع) : رآى جبرئيل على ساقه الدر …… ) البحار 4 / 43 نقلا عن كتاب التوحيد .
نعم رآى ربه برؤية قلبية لا بصرية ، فعن محمد بن الفضيل قال سألت ابا الحسن (ع) : هل رأى رسول الله (ص) ربّه عز وجل ؟ قال : نعم اما سمعت الله يقول : (( ما كذب الفؤاد ما رأى)) لم يره بالبصر ولكن رآه بالفؤاد . البحار 4 / 43 نقلا عن كتاب التوحيد .
ونذكر لكم روايتين تدلان على هذا المعتقد :
1 ـ عن الامام الصادق (ع) قال : جاء جبرئيل وميكائيل واسرافيل بالبراق الى رسول الله (ص) ، فأخذ واحد باللّجام وواحد بالركاب وسوّى الآخر عليه ثيابه …. .
[ تفسير القمّي 2 / 3 ـ صحيح البخاري 5 / 66 ب 39 ] .
2 ـ عن الامام الصادق (ع) قال : لمّا اسري برسول الله (ص) الى بيت المقدس حمله جبرئيل على البراق ، فأتيا بيت المقدس وعرض عليه محاريب الانبياء وصلى بها ورده …. .
[ أمالي الصدوق 363 ب 69 ] .

******
سؤال:
كيف كلّم الله النبي (صلى الله عليه وآله) في ليلة المعراج ؟ وهل رأى الله ؟
وإنني سمعت ان كلامه بصوت الامام علي ( اسئلة اكثر شيوعا عن الاسراء والمعراج )
فما هي الأدلة من كتب اهل السنة ؟

جواب:

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
إنّ الأدلة العقلية والنقلية قائمة على عدم إمكانية رؤية الله عزوجل رؤية جسدية ومادية , وكذا الكلام في نوعية كلامه اسئلة اكثر شيوعا عن الاسراء والمعراج مع ما سواه (( لا تُدركُه الأبصار )) , (( وَما كانَ لِبشر أن يُكَلِمَهُ الله إلا وَحياً أو مِن وَراءِ حِجاب )) , فكل ما روي أو نقل أو قيل خلاف ذلك , فهو إما مأوّل , أو مطروح من رأسه , فإن القول بالتجسيم منسوخ وسخيف , كما قرر ذلك في مباحث علم الكلام .
وأما مخاطبة النبي (صلى الله عليه وآله) بلسان علي (اسئلة اكثر شيوعا عن الاسراء والمعراج) في المعراج , فهي من مناقب وفضائل الامام أمير المؤمنين علي (اسئلة اكثر شيوعا عن الاسراء والمعراج) , وقد جاء هذا الموضوع ـ مضافاً إلى المصادر الشيعة ـ في كتب أهل السنة أيضاً , نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر : ( المناقب للخوارزمي : 37 , ينابيع المودة : 83 , المناقب المرتضوية للكشفي : 104 , أرجح المطالب للامرتسري : 507 , وغيرها ) .

*******








Bookmark and Share
Bookmark and Share
رد مع اقتباس
 
إضافة رد
  


 
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 0
لا توجد أسماء للعرض.
أدوات الموضوع
طريقة عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع