عدد الضغطات : 2,096عدد الضغطات : 1,513عدد الضغطات : 1,583عدد الضغطات : 970عدد الضغطات : 727
عدد الضغطات : 1,453عدد الضغطات : 723عدد الضغطات : 925عدد الضغطات : 283عدد الضغطات : 845

الإهداءات



إضافة رد
قديم 07-06-2010, 07:40 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية اسراء
إحصائية العضو





 

 


المنتدى : منــتــدى القصدية الشعبيه
12 أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة





أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم وزد وبارك على محمد وآله الاطهار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ولد الشاعر المرحوم عبود غفله في ربوع النجف الاشرف في بيت عُرف بالولاء والمحبة لأهل البيت أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة حيث كان رحمه الله يمثل محيط الادب وواحات الشعر فكان روضة الخيال وضمير المنبر الحسيني وهو من عائلة الشمرت التي يرجع نسبها الى الخاقانيين وقد عُرف الشاعر بأميَّته من حيث القراءة والكتابة كما يُقال عنه ولكنه تمتع بالنورانية والفقاهة ومصاحبة اهل العلم والمعرفه وكان من مرتادي مجالس الذكر والوعظ والارشاد ومن رواد مجلس الحسين أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة.
وقد قال عنه الشاعر العربي في مصر المعروف احمد شوقي حينما اسمعوه ابيات من شعره قال اسمعوني بعد غيرها فلما سمع قال في حقه انني لو كنت امير الشعراء فهو ملكهم.
كما عرف إنه كان يمتهن البناء وكان ينظم الشعر ارتجاليا وخصوصا كان ينشد الشعر وهو في حالة مزاولته عمله كان الرواديد والقرآء يأتون لمحل عمله يكتبون ماينشد وماينظم وكان اكثر مايستنهض الامام المهدي أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة في قصائده ومن مطالع قصائده:

يمن عين الدين ليك اربيه =ليمته چفك يسل ماضيه
وكان ايضا شاعرا موضوعيا متحمسا لمعالجة الوضع الاجتماعي اذا شاهد المجتمع يمر بمحنة الفساد والخطر الذي يداهمه كان يحاكي ويستنهض ضمائر الخطباء والقرأء للإصلاح حيث يقول:

وين اهل ياليتنا كنا معك =مايشوفون العرض ستره انهتك
فكان جل شعره دروسا ومواعض تهذب وتوعي الأمة فقيل عنه انه ذات يوم استنهض الامام امير المؤمنين بقصيدة له ألّمت قلب الامام حيث كان يقول فيها :


سيـف يامـن للنبـي وعسالـه = حسين مايخفاك بالطـف حالـه
يبن عم المصطفـى وياساعـده = يمـن بيـدك رايتـه ومهـنِّده
ماتشوف حسين مابيـن العـده = ونال مـن چبـده الدهـر ماناله
لاچن ابنك لوعليه يحمى الحرب = نشف عزمه ونبجح منه الگلـب
ولو چهب عالخيل ينشبها الرعب = وتهـج والمحتـوم مـن يدنالـه
ماوجد مثلـه وعليـه اتجمِّعـت = رحم العراگين ولحربه مشـت
مِفـرِد ابيناتهـم شبلـك ثبـت = جبل شامـخ مايـزول اضلالـه
ركب راحلته وشبيهك لو ركب = لاچن اعلى الگـوم ياحيدر خطب
ناده الكم ديـن سابـج لوطلـب = عالنبي المبعوث ارحموا اعيالـه
هاي كتب اشيوخكم ليَّـه لفـت = عجل اينـادون مـاوالله انفـت
گطع منها العذر حتى الكل سكت = لاچن اهـل الغـدر تتاخـالـه
حاربوه اعلـوج اميَّتهـا العبيـد = گصد من عندك يبن حيدر نريـد
تقر بالطاعه لبـن عمـك يزيـد = وتحط يمناك اعلى چف اشمالـه
من سمع مگصودها هذا النفـل = زعل حيف البطل مِنَّه اينزعـل
ناده اي والله الف مـره انچتـل = دون عـز المايغيـب اهـلالـه
لبن مرجانه ولبن هنـد الجلـف = اقر بالطاعه واسلـم واعتـرف
لاوولكن ياهله بصـاع الحتـف = شَهد مُرَّه وعـذب وِرد ادلالـه
شاف ماينفع وعض بيها ويفيـد = دون مايرمي الحديد اعله الحديد
برز للسبعين الـف لاچن فريـد = عـدل ماويـاه مـن ارجـالـه
گام يتمنـاك ياحامـي الحـمـه = تگف ملـزوم بثنيـة امخيـمـه
ياعلي يكفيـك هـاي الموزمـه = لاچن يريـدك ضمـد لعيـالـه


الى اخر الأبيات حيث له قصائد موجعة حقاً لقلب المولى التي يمربها على استعجال الامام الحجة واستنهاضه لهذا المجتمع واصلاحه بسيفه الوضع القائم في الأمه يقولون انه لما اكمل القصيده راى الامام في عالم الرؤيا فقال له ياعبود لم تؤذيني بأبياتك هذه أما تعلم إنني منتظر لأمر الله اتريدني اضربك وأُنسيك الشعر فينهض الشاعر من نومه مرعوبا فِزعا فيذهب الى المرجع انذاك السيد ابو الحسن الاصفهاني (أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة) ويقص له الرؤيا فيأمره السيد بان يكف عن استنهاض الامام وذلك لشدة بلاغته الذي ينم عن صدق وولاء الشاعر وحرصه على احياء الشريعة يقول السيد للشاعر عبود غفله ياحاج اذهب الى الامام الحسين ليلة الجمعة واجعل سيد الشهداء الامام الحسين (ع) وسيطا بينك وبين ولده المهدي حتى يرضى عنك حقا لقد اوجعت و ألمت قلب الامام فذهب الشاعر الى الامام الحسين (ع) وتضرع هناك وبكى ورجع ليلا فنام المرحوم عبود غفله واذا به يرى سلطان العصر وطاووس اهل الجنة في عالم الرؤيا فيقول له الان رضيت عنك ياعبود لِمَ تؤذيني بندبتك اياي انني كالسجين منتظر امر ربي .
حقا لقد كان يقرح القلب بصوره الشعريه وخياله النابع من المحبة وعظمة الولاء الصافي للعترة المحمدية الطاهره وقد ذكر عنه من ذكر حيث قال: قد برع شعراء كان بعضهم لا يقرأ ولا يكتب أو ان البعض ثقافته محدودة ولكنه ببركات الامام الحسين أمير الشعراء الشاعر المرحوم عبود غفلة تجد كلماته كالدرر أو كالبحر من اين تأتيه ترد .
وفي طليعة هؤلاء
الشعراء من سمي بأمير الشعراء بلا منازع المغفور له الشيخ عبود غفلة الشمرتي النجفي
وقد ذكر ابن الحاج قاسم الاسدي عن والده قال: أن أحد خدمة المنبر الحسيني من اهل الكاظمية قصد الى النجف الاشرف يسأل عن المغفور له عبود غفلة ودخل الصحن العلوي الشريف وكان العمل داخل الصحن وجمعٌ من العمّال يدلون بدلائهم في البئر ليخرجوا الماء للعمال. إتفق أن وقف ذلك الرجل من الكاظمية على عامل بناء وهو يخرج الماء بدلوه وسأله :
قيل لي أن الشاعر عبود غفلة في الصحن فهل تدلني عليه ـ وكان الرجل لايعرف عبود غفلة فقط كان يسمع به.
فسأله عامل البناء وما الذي تريده من عبود غفلة ؟
فرد عليه اريد منه قصائد لمناسبة كذا.
فقال له العامل هل لديك قلم وورق ؟
قال نعم !
قال اذن اكتب وبدأ يردد العامل كلماته والرجل يكتب من غير ان يلتفت و أكمل له ما أراد من قصائد وهو لازال يدلو بدلوه من البئر داخل الصحن .
وأخيرا ً إلتفت الرجل الكاظمي الى أن العامل هو عبود غفلة.
وفي رواية اخرى وفد اليه ثلاث من قراء الكاظميه المقدسة لما سألوه عن عبود غفله قال لهم غير موجود الان فماذا تريدون منه فقالوا انه شاعر ونحن نريد مجاراته قال لهم اذا تحبون انا اعطيكم شعرا فرؤا شيبته وملابسه والقربة التي يحمل بها الماء والبساطة التي تجلله استهانوا به فقالوا له لا بأس فقال لهم فليطلب كل واحد منكم قصيدة شكل فطلب الاول قصيدة رثائية والثاني طلب قصيدة غزل والثالث طلب قصيدة اجتماعية فأخذ يعطي الاول بيت ويروح للثاني ثم للثالث فتعجبو منه فقالوا له اذن انت عبود غفله.
ومن قصائده المشهوره
قصيدة عجت العصرين :

عجَّت العصرين و اسّـود الفضه = من طحت يحسين يبن المرتضه
من طحت وياك طود الديـن طاح = وهب حمريحسين بالكون الرياح
و عجت العصرين لاجن بالصيـاح= سيـدي و العالم اسود ابيَضه
لون ما شبلك و هـو زيـن العبـاد = يظل من بعدك وبيه تحيه البلاد
هوت فوگ الواسعة السبع الشـداد = والدهر يفنه و منيته اتقوضـه
ريت سيف القاضيـة يفنـي الدهـر = وللبرية التلف والموت الحمـر
و لا يبو اليمـة يبـن سيد البشـر = دمك سيـوف الأنذال اتفيضه
آه يـا ريحانـة الهـادي السليل = بالهجير اعلى الرمل تمسي چتيـل
و فوق صدرك و الظهر تلعب الخيل = آه واعظامك اتبات امرضضـه
يمن جسمك روح و العالـم جسم = چيف عگب الروح مـا جسمه يعدم
آه مهرك مـن طحت فرللخيـم = يظن غيـرك يـا شهـم يستنهضـه
بالمباني مـا وجـد غيـر الحرم = لوى اعنانه وسدرلاچنـه انهضم
وگف عد راسك يصاهل يا شهـم = ايحسب حي وبيك يحسين ايحضـه

............
وله قصائد جمة وقد لقِّب بأمير الشعر والشعراء وقد كان حقا اميرا للشعراء وذو روحية عالية وايمان كبير وورع وتقوى لايدانيه احد من الشعراء وخدام المنبر الحسيني له دواوين منها على ما أتذكَّر ديوان اسماه جمر المصاب ومعظم قصائده خزين في قلوب الخطباء وصدور الادباء
والشعراء والقرآء فرحم الله الاستاذ الكبير وقمقام الخدمة الحسينية ويعسوب العشق الحسيني المرحوم المغفور له الشاعر عبود غفله الشمرتي الخاقاني النجفي
واليك هذا البيت الابوذية مع ابيات من الشعر أذكِّرك ماضي الايام التي خلت واوجعُ قلبك بها واستنهضك التي طالما احتجنا الى وجودك المبارك.
خادمك الصغير وخادم اهل البيت زهير المخزومي
....................

جفني ماخذه مـن النـوم غفلـه = وعذابي والدهر ماخذني غفلـه
الف رحمة تجي لعبـود غفلـه = حـبيب وخـادم الـزهـره الزچيـه
لورجع عبـود غفلـه هالزمـان = مايظلَّـه مــن الأنانـيـه مچان
مايظل امچان الـه ابيـن العبـاد = حيث كلها اخشوم مرفوعه بعنـاد
اگلوبها قاسيه واقسى من الجمـاد = منها الله يجيـرنه الـذل والهوان
الله منها يجيرنـه ماعدهـا عيـب = كل مساعيها ضلال وكلها ريـب
وحده من اهدافها اتـودي وتجيـب = وعالنفـاق اتربـت وغدر الزمان
خل يجي عبود ويشوف الصـديج = المايگف بالموزمات اوكت ضيج
تخلص وتتمنه من عدها الهجيـج = لاصدج لانخوه بس صفگة لسان
خل يجي عبود ويشـوف الزمـن = اتراب سوى ديارنه وذاك الـوطن
وحال اهلنه شافت الـذل والمحن = نـار هالتفجيـر دان بـأثر دان
وين عبود ويجي يشـوف النجـف = راحت ايام المجـد كلـه انتلف
متوّجه چانت امس بهل الشـرف = اليوم بيد امريكا وايهـود العنـان
من الوهابيه وعرب ذاك الجلـف= ويه ابن اسعود سـووا هالحلـف
حِرنـه ويَّامـن يغفلـه نأتـلـف = نسكت انموت انحچي نشبع طعان
بدِّلوا هالدين ذولـه اهـل اللحـى = ورسم نهج العدل والدين انمحـى
صرنه ياعبـود حنطـه والرحـى = اتدور بينه والعرب كل منها خان
لحية مثل ابليس واحـدهم لعين = رسم عدها الدين مومنهج رصين
اسيوفهم بـتاره تفني المؤمنين مثل ابـن سفيان والعن هالجـبان
الله يلعـنهم لعـن عـاد وثمـود = انجس من البوذه ذولـه و اليهود
الله يـنهي احدودهم يفني الجدود = ماهو واحـدهم انس لاهوه جان
العرب خانت والعجم سوت عقـد ويا الوهابيـه النواصـب تستعـد
وينه عزنه اوين كـل ذاك المجد = ننذبـح وكـت الفريضـه والاذان
صرنـه ياعبـود خوانـة عـهد = ولو تواعدنه ترى انخـون الوعـد
عالمنابـر والاذاعـات الـرعـد = وماله واقـع صـار مخطوط البيان
صرنه خـوانة وعـد مـامش وفه = ولااسـاس مـن العلـم والمعرفه
چـذب واحقـاد وأنـانيـه اوجفه = والكلام الصح بعـد مـاله ضمان
وينه حچيك يالعدل وين الصحيـح = وين صـوتك ذاكه تستنهض تصيح
گوم شوف اعراگنه طايـح ذبيـح = بس ذبيح الغاضريه ايشوفـه چان
گوم شوف اجنود ابن صبحه الزنيم = شسـوه ببلاد الشهامـه هاللئيـم
طاح صدام ولفوا اهـل القصيـم = والاعـراب البدِّلـت ذاك الامـان
هالامان الـراح ماضنتـي ايعـود = الا بوجود الـذي سـِر الوجـود
لو اجانه ورجـع ديرتنـه يجـود = يمته يظهر وين يارعـي الزمـان

...........................
واخير ارتحل الضمير الحي والصوت الصادح بنصرة مذهب اهل البيت ومؤسس جامعة الهداية ومربي البشرية على الاستقامة توفي في النجف الاشرف عام 1